المسك و الريحان سنابل الخير بدر الكبرى ام المؤمنين
غرفه الماهر غرفة  درب العلماء غرفة باب الريان غرفة طريق المصلحين
غرفة الحور العين غرفة أكاديمية معهد الماهر غرفة ميراث النبوة للمجالس الغرفة العامة لمعهد الماهر بالقرآن

الإهداءات


العودة   معهد الماهر بالقرءان للقراءات و التجويد > قسم أشبال الـــقـــرءان > ركـــن الصوتيات والمرئيات لأحبابنا الصغار

ركـــن الصوتيات والمرئيات لأحبابنا الصغار يختص بالقرءان والأناشيد والقصص الهادفة


قصص قصيرة لاطفال عن الصلاة

يختص بالقرءان والأناشيد والقصص الهادفة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
<
قديم 15-ذو الحجة-1433هـ, 10:53 مساء   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفه
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Sep 2012
العضوية: 3290
المشاركات: 1,648 [+]
بمعدل : 2.33 يوميا
اخر زياره : 8-ذو القعدة-1435هـ [+]
مكان الاقامة : المغرب
احفظ من كتاب الله : الجزء الخامس
القراء ة برواية : ورش
القارئ المفضل :
الجنس : اخت
معدل التقييم: 3
نقاط التقييم: 40
ام عبد المولى is on a distinguished road
التوقيت
من مواضيعي في المنتدى
0 تعليم القرآن الكريم للاطفال-سورة الفجر
0 ادفعوا طفالكم للنجاح .. إليكِم جدول روتيني للتفوق الدراسي
0 تفسير سورة الشورى من الايات الكريمات (21-30)
0 تفسير سورة الشورى من الايات الكريمات (11-20)
0 بعض الأحاديث النبوية الصحيحة
0 كيف تمهدي لطفلك لإستقبال العام الدراسي الجديد
0 وضع تفسير سورة الشورى الايات الكريمات (01-10) ******


الإتصالات
الحالة:
ام عبد المولى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ركـــن الصوتيات والمرئيات لأحبابنا الصغار
افتراضي قصص قصيرة لاطفال عن الصلاة

Bookmark and Share

حياكم الله يا غير مسجل شكرا للمشاركة


طفل صغير اضراب عن الطعام بسب !!



كان أبي لا يصلي ، وكان يحبني كثيراً ،وقد كنت أنصحه دائماً بأن يصلي

ويتقي الله مُذكراً إياه بالنار والعذاب المحيط بأهلها الجاحدين ،ولما أيقنت أن

لا فائدة ترجى من نصحي له لجأتُ إلى خطة لاتدورعلى خاطر أحد : أبي



يحبني كثيراً فاستغليتُ حبهُ لي فأضربت عن الطعام تماماً، وعندما تأكد أبي

أنني لن آكل سألني عن سبب امتناعي عن الأكل ، فأخبرته أني لنآكل حتى

يصلي فقام وصلى الظهر وأنا بدوري أكلت طعامي . أما أبي فظن أنه شيء من

الحماس استبدَّ بي وأني لن أكرر امتناعي عن الأكل ، فامتنع عن الصلاة وأنا ما

لبثت إلا أن أضربت عن الطعام ست ساعات وجاء أبي وبيده الطعام ليطعمني

فقلت له : إني حلفت أن لا آكل حتى أراه يصلي يومياً ، فوضع أبي الطعام على

مقربة مني ومضى بسبيله ،فنمت جنب الطعام حتى أذان الفجر فصليت وعدت

للنوم ، والطعام ما زال جاري لم أمسه ،وأتى أبي والطعام ما زال على الحال الذي

تركه فتأثر بهذا الموقف أيما تأثر وأعجبته جداً عزيمة طفله الصغير، واستيقظتُ من

نومي فألفيته يبكي والدموع في عينيه ووعدني وعداً صادقاً أن يصلي ويتقي الله

ومنذ ذلك اليوم لا يترك صلاته أبداً .

والمهم ذكره أنه إذا سُئل من أحد أصدقائه عن سبب هدايته المفاجئة يجيب

قائلاً : إنه الإضراب عن الطعام .

من المخالف


أخبرني صديقي أنه ذهب إلى العاصمة صنعاء برفقة طفله الصغير وفي

أثناء تجولهم بسيارتهم الخاصة في شوارع العاصمة توقف في أحد جانبي

الشارع ونزل الأب ليقضي بعض حاجاته من السوق فيما بقي الطفل في

السيارة .. وفجأة جاء شرطي المرور ليخبرالطفل بأن والده قد ارتكب مخالفة

مرورية نتيجة توقفه في هذا المكان غير المخصص للوقوف .

فسأل الطفل رجل المرور قائلاً : هل صليت الفجر في جماعة ؟!

فخجل الشرطي من هذا السؤال العجيب .. وأجاب بتلعثم واستحياء : لا ،

أنا لم أصل الفجر في جماعة .

عندها قال له الطفل : إذن أنت الذي ارتكبت المخالفة ، وليس أبي .

فندم الشرطي وأعلن التوبة في حينها ، فكان هذا الطفل الصغير سبباً في

هدايته واستقامته


آمين


كان شديد الحرص على إجابة النداء وإدراك الصف الأول ..

بل والصلاة خلف الإمام مباشرة وبين كبار السن .. لاحظ الإمام

أن هذا الطفل يطيل فترة التأمين خلفه في الصلاةالجهرية " كلمة آمين "

وبصوت جهوري ومميز لدرجة أن من كان خارج المسجد يسمع تأمين الطفل

ويميزه عن غيره .. أراد الإمام أن ينصحه كي يخفض من صوته فكانت المفاجأة

عندما قال له الطفل : إنني أعلم بخطأي في ذلك ولكن أبي لا يصلي ولا يستمع

لنصحي .. فأردت أن أرفع صوتي بالتأمين عله يسمعني ويتذكرني فيرق قلبه ويرجع

إلى الله .. فأكبر الإمام همة هذا الطفل الصغير وحرصه على هداية والده فأخذ

بعض من كان في المسجد وزاروا أباه .. وحكوا له الحكاية فتاثر الأب وتاب إلى

الله ليصبح من روادالمساجد .

وهديناه النجدين


سافرت أنا وصديقي إلى صنعاء وذات ليلة اتفقنا على أن نذهب إلى

السينما ولم نكن نعرف طريقها .. ولأننا نعلم أن الذهاب إلى السينما فعل

مشين كنا نتجنب سؤال الكبار عن مكانها ونبحث عن الصغار .. وبينما نحن

كذلك إذ ظهر لنا طفل صغير لا يتجاوز التاسعة وكأن الوقت بين صلاتي المغرب

والعشاء فسألناه عن طريق السينما فنظر إلينا متأملاً ثم قال : " هذه الطريق

توصلكما إلى السينما وهذه الطريق توصلكما إلى المسجد " وأشار بيده إلى

الطريقين !! فدهشنا من إجابته وحكمته عندما نبهنا إلى أن الطريق الذي نبغيه

هو طريق الشر وأوضح لنا طريق الخير .. فاستيقظنا من غفلتنا وسلكنا طريق

المسجد وخطونا خطوات العودة إلى الله .. فلله دره من غلام وجزاه الله

عنا خيراً .


rww rwdvm gh'thg uk hgwghm












عرض البوم صور ام عبد المولى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اناشيد اطفال الروضة مكتوبة , انشوده مكتوبه لاطفال الروضه ام عبد المولى ركـــن الصوتيات والمرئيات لأحبابنا الصغار 2 15-رجب-1435هـ 04:21 صباحاً
قصة قصيرة عن الكذب ام عبد المولى ركــــــــن براعم القرءان 3 24-جمادى الأولى-1434هـ 04:53 مساء
قصص اطفال قصيرة جدا ام عبد المولى ركــــــــن براعم القرءان 0 8-محرم-1434هـ 04:48 صباحاً
قصص قصيرة جدا للاطفال ام عبد المولى ركــــــــن براعم القرءان 1 7-محرم-1434هـ 08:36 صباحاً
قصة قصيرة أمة اللطيف ركن اللغة العربية 3 15-رجب-1433هـ 04:42 مساء


 
Loading...

 


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7

 Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.

كل الحقوق محفوظة لمعهد الماهر بالقرء ان للقراء ات و التجويد

وقف لكل المسلمين